سمير الليل قصة لمباركي من المحمدية أجمل و أروع قصة حب 2017-07-04 SamirLayl

7 comments

والله الا بكيتني والله يلقيك مع شي نقره صافيه تحسن ليك كنت باقيه ما تزوجت كنت عرضت عليك نقبليك وليدتك ما قدرت نصبر فيهم وانا بعيده فالصحراء

هاد السيّد حسنليه ما يتجوّجش ، غادي غير يتكرفص على شي مرا  لا خداها ، حيت مهووس بالمرأة اللّي ماتت ، عمّرو ما غيتقبّل وحداخرا ، دايما غايبقا يقارن بين المرأة الأولى و الجديدة .
و زايدون راه دار من الحبّة  قبّة  مرتو  رتاحت من المرض و ريّحات عبادلله و هو بقا فاضح الدنيا

Laisser un commentaire